تقاريرتقارير مصرية

وزير التعليم العالى: مضاعفة ميزانية “جسور التنمية” لربط علماء مصر بالخارج


أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، مضاعفة الميزانية المخصصة لمشروع جسور التنمية والمخصص لربط علماء مصر بالخارج بمجال البحث العلمى الداخلى بما ينعكس على تنمية الوطن، مشيدا بتحقق حلم إنشاء وكالة الفضاء المصرية التى نجحت فى العديد من المشروعات فى مجال الفضاء والأقمار الصناعية.


وقال الوزير، إن هناك ترابط بين علماء مصر بالخارج وخاصة مع رابطة علماء مصر بأمريكا وكندا الذين يسعون لوضع لبنات مصر الحديثة بحماس شديد نتيجة لرؤيتهم التطور السريع فى مصر وخلال أوقات قياسية وما تشهده من تطورات فى المشروعات القومية والإنجازات التى تحققت على يد الرئيس عبد الفتاح السيسي.


جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر السابع والأربعون لرابطة العلماء المصريين فى أمريكا وكندا عن تطوير مصر بالعلم والتكنولوجيا تحت رعاية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين فى الخارج وبحضور الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، والدكتور جمال السعيد، رئيس جامعة بنها، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، والدكتور محمد القوصي، الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية بمقر جامعة بنها بمدينة العبور.


وأضاف، أن مصر تمتلك ذخيرة من العلماء المصريين بالخارج وكوادر غيرت تاريخ دول بأبحاثها العلمية وتدير استراتيجيات دولية فى العديد من دول العالم، معقبا “إن مصر فيها حاجة حلوة، وأن الوزارة نجحت خلال الفترة الماضية فى جذب العديد من علماء مصر فى الخارج للاستفادة بخبراتهم فى النهضة التعليمية فى الجامعات والتعليم المصرى، مشيرا إلى أن القوة البشرية من علماء مصر فى الخارج من رؤساء جامعات عالمية وأساتذة ورؤساء مراكز بحثية فى دول كبرى تعد فخر لمصر والمصريين ومن خلالهم نستطيع الاستفادة منهم بشكل كبير فهم يمثلون قوة ناعمة للإرساء النهضة العلمية والتنموية المنشودة فى مصر.



وأوضح عبد الغفار، أن علماء مصر فى الخارج متميزين فى كافة مجالات العلم بشكل أبهر العالم كله مشيرا إلى أن الوزارة نجحت فى جذب العديد منهم للمساهمة فى التدريس وتقديم خبراتهم لطلاب الجامعات المصرية بمختلف التخصصات فمنهم من قرر النزول لمصر بعض الوقت للتدريس والمشاركة فى البحث العلمى والبعض الآخر اتفقنا معه على التدريس وإثراء العملية البحثية عن طريق التعليم الإلكترونى ومحاضرات الأون لاين حتى تستفيد الدولة المصرية من علماءنا فى الخارج فى كافة المجالات الاقتصادية والصناعية والتعليمية بما يخدم أهداف التنمية والنهضة


واستطرد الوزير، أن الدولة المصرية خصصت أكبر موازنة خلال الأعوام السابقة للنهوض بالتعليم العالى، مشيرا إلى أن خلال الفترة الماضية ساهم علماء مصر فى الخارج فى تحقيق أهداف الوزارة للتسويق للجامعات الأهلية والتطوير الجديد الذى يشهده أسلوب البحث العلمى فى مصر، مشيرا إلى أنه تم التواصل واستضافة أكثر من 300 عالم مصرى من جامعات كندا وأمريكا واليابان بهدف إشراكهم فى توطين الخبرات العلمية فى مصر تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock