سياسة

حوافز يقرها القانون لدعم المشروعات الصناعية والتحول الرقمى والطاقة


نص قانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر الذى صدق عليه رئيس الجمهورية، بعد إقراره نهائيا من مجلس النواب، على منح حوافز هامة لعدد من المشروعات مثل مشروعات ريادة الأعمال والتحول الرقمى والذكاء الصناعى والمشروعات الصناعية أو المشروعات التى تعمل على تعميق المكون المحلى فى منتجاتها أو المشروعات التى تقوم بإحلال وتجديد الآلات والمعدات والأنظمة التكنولوجية المرتبطة بعملية الإنتاج.


 


ونصت المادة 23 من القانون على منح المشروعات التى تباشر نشاطها فى أى من المجالات التالية والتى تستوفى الضوابط المقررة وفقاً لما تحدده اللائحة التنفيذية الحوافز المنصوص عليها فى المادة (24) من هذا القانون:


 


1- المشروعات العاملة بالقطاع غير الرسمى التى تتقدم بطلب لتوفيق أوضاعها وفقاً للضوابط والإجراءات المقررة بالباب السادس من هذا القانون.


2 – مشروعات ريادة الأعمال.


3 – مشروعات التحول الرقمى والذكاء الصناعى.


4- المشروعات الصناعية أو المشروعات التى تعمل على تعميق المكون المحلى فى منتجاتها أو المشروعات التى تقوم بإحلال وتجديد الآلات والمعدات والأنظمة التكنولوجية المرتبطة بعملية الإنتاج.


5- المشروعات التى تخدم نشاط الإنتاج الزراعى أو الحيوانى.


6- المشروعات التى تعمل فى مجال تكنولوجيا المعلومات أو الخدمات المتصلة بذلك.


7 – المشروعات التى تقدم ابتكارات جديدة فى مجال الصناعة وأنظمة التكنولوجيا.


8 – مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.


 


 


وتنص المادة (24) على أنه لمجلس الإدارة منح أى من الحوافز التالية للمشروعات المنصوص عليها فى المادة (23) من هذا القانون:


 


1رد قيمة توصيل المرافق إلى الأرض المخصصة للمشروع أو جزء منها، وذلك بعد تشغيله.


 


2منح المشروعات آجال لسداد قيمة توصيل المرافق، بما فى ذلك الإعفاء الكلى أو الجزئى من فوائد التأخير.


 


3–  تحمل الدولة لجزء من تكلفة التدريب الفنى للعاملين.


 


4تخصيص أراضى بالمجان أو بمقابل رمزي.


 


5–  رد ما لا يجاوز نصف قيمة الأرض المخصصة للمشروع.


 


6–  الإعفاء من تقديم الضمانات اللازمة لحين بدء النشاط عند تخصيص العقارات اللازمة للمشروع، أو تخفيض قيمة هذه الضمانات.


 


7رد أو تحمل، كلى أو جزئى، لقيمة الاشتراك فى المعارض.


 


8كما يجوز لمجلس الإدارة، لأغراض تنمية تلك المشروعات ورفع قدراتها التنافسية، وضع برامج حوافز نقدية وفقاً للمعايير التى يُحددها، وذلك فى حدود ما يُخصص سنوياً من الموازنة العامة للدولة لهذا الغرض، وفيما لا يجاوز ثلاثة من عشرة فى الألف (؉0.3)  من  الناتج المحلى الإجمالى وبحد أدنى 1.5 مليار جنيه سنوياً.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock