اخبار عالمية

كيف يتضرر كثير من الناس من إلغاء العملات المعدنية؟

النقود المعدنية

التعليق على الصورة،

تُطلق بين الحين والآخر حملات لوقف إصدار فئات من النقود المعدنية في مختلف دول العالم

يتذمر جاك ستيرلنغ، الصراف في أحد المتاجر الكبرى بأستراليا، كلما يرى الزبائن يبحثون في حافظات نقودهم عن نقود معدنية من الفئات الصغيرة (الفكة)، ويقول متندرا: “كم أستمتع عندما أرى الناس يقررون التخلص من العملات المعدنية التي تثقل حافظات نقودهم وإلقائها على طاولة الدفع”.

ويعمل سترلينغ، الذي يبلغ من العمر 21 عاما، في ممر الدفع المخصص للزبائن الذين يشترون 12 صنفا أو أقل. ويقول: “إن السرعة في الدفع تمثل أهمية بالغة في هذا الممر حتى لا يتجاوز عدد المصطفين في طابور الانتظار اثنين أو ثلاثة”.

ولا شك أن إحصاء العملات بتأن يستغرق وقتا طويلا ومن ثم يطول الطابور. ويفضل العمال بالمتاجر الكبرى الدفع ببطاقات الائتمان وبطاقات الخصم بتقنية عدم التلامس، لأنها سريعة ولا تحتاج لهذا العناء.

وتشير تقديرات الجمعية الوطنية للمتاجر الصغيرة في الولايات المتحدة إلى أن إحصاء العملات المعدنية من الفئات الصغيرة قد يضيف 2.5 ثانية إلى كل معاملة دفع نقدي. وهذه الثواني القليلة عندما تتضاعف ملايين المرات على مدار اليوم، تؤثر على الإنتاجية.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: BBC عربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock