علوم وتكنولوجيا

التعلم عن بعد في زمن جائحة كورونا

أكثر من مليار ونصف طالب وطالبة من جميع الأعمار تأثرت طريقة التعليم في مدراسهم حول العالم بسبب جائحة كورونا التي جعلت التعليم عن بعد خيارا لا مفرّ منه.

ولكن هناك عوامل كثيرة أخرى قد تحرم طفلا من الحصول على حق التعلّم مثل الفقر والحروب وحالات العنف والتهجير القسري وحتى تغيّر المناخ وغير ذلك من أسباب. وما كان في حل أمام أغلب الدول سوى الانتقال إلى التعليم عن بعد في محاولة لإنقاذ الموسم الدراسي هذا العام. فكيف استجابت دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لهذه التحديات؟

هنالك ما لا يقل عن ٤٠٪ من طلاب المدارس في المنطقة العربية لا تتوفر لديهم وسائل التعلم عن بعد، أي ما يقارب ٤٠ مليون طالب محرومين من التعليم بحسب تقديرات منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة.

حلقة بي بي سي إكسترا تتناول واقع وصعوبة هذا التعليم عن بعد، خاصة في المناطق التي تعيش أزمات أو حالات طوارئ، وكيف يؤثر غياب التواصل المباشر الذي يفرضه هذا التعليم على تحقيق الفائدة العلمية للطلاب.

يلقي برنامج إكسترا التلفزيوني الضوء على قصص إنسانية فريدة من حياتنا، نعيشها ونرويها للشباب العربي، أسبوعياً كل يوم ثلاثاء وخميس على شاشة بي بي سي عربي الساعة الخامسة والنصف بتوقيت غرينتش مساء.

لمشاهدة حلقات بي بي سي إكسترا السابقة، الرجاء زيارة هذا الرابط

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: BBC عربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock