تقاريرتقارير مصرية

رئيس جامعة القاهرة: محرك بحثى لإجراء مسح مرجعى عن كورونا عالميا بـ”الذكاء الاصطناعي”


تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا جديدًا حول ما تم إنجازه من الفرق البحثية العلمية لمكافحة مرض ڤيروس الكورونا (كوڤيد 19) والمكلفة بالعمل على متابعة مستجدات البحث العلمى، في إطار استراتيجية جامعة القاهرة في توظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع.


 

1a37a9ec-92a5-41cc-a40a-a79307896b67


 


وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن فريقًا بحثيًا مشتركًا من كليتي الصيدلة والحاسبات والذكاء الاصطناعي، أنشأ محركًا بحثيًا يتيح لأي شخص في العالم عمل مسح مرجعي على أبحاث الكورونا، والوصول مباشرةً لملخص سريع يوجز خلاصة هذه الأبحاث conclusion (إن وجدت)، كما يبرز المحرك البحثي ثلاثة موضوعات هي الأكثر أهمية في الأبحاث، وهي: الأعراض وتشخيصها، العلاجات المتاحة، الدراسات السريرية على العلاجات واللقاحات.


 


وأشار التقرير المقدم لرئيس جامعة القاهرة، إلى أن علماء الجامعة استخدموا بعض تقنيات الإحصاء والذكاء الاصطناعي لإيجاد أكثر الكلمات تكرارًا في الأبحاث وبالتالي تسهيل عملية البحث عن طريق تلخيص مسبق لخلاصات هذه الأبحاث وتوفير أزواج من الكلمات الدالة الأكثر تكرارًا، وذلك بعد استخلاصها أسبوعيًا من محركات البحث العالمية وفرزها لتقتصر على أبحاث الكورونا، كما يخصص المحرك البحثي أيضًا قسمًا خاصًا للأبحاث التي نشرها علماء جامعة القاهرة، والتي وصل عددها إلى 85 بحثًا من مجموع 349 بحثًا نشرهم علماء من جميع جامعات مصر ومراكزها البحثية.


 

79720392-254e-4639-843e-75356ec7ed7b


 


وأكد التقرير أن مهمة أعضاء الفريق البحثي الاطلاع على كل جديد ينشر دولياً، حيث يتسابق علماء العالم كله في النشر العلمي، إلا أن الكثير مما يُنشر في العالم كله يحتاج إلى مراجعة مستمرة لأن الكثير من المسودات البحثيّة تُنشر قبل تحكيمها، ولذلك يعاون الفريق البحثي عدد كبير من أعضاء الهيئة المعاونة وبعض النابغين من طلبة الدراسات العليا بعمل مسح ومراجعة وتلخيص متكامل لهذه الأبحاث.

b1eefd5d-67bf-49d0-818e-e4767bc7864c


 


وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة أمنية خليل رئيس الفريق البحثي الرئيسي، إن هذا المشروع بدأ على مرحلتين: كانت مرحلته الأولى (ولا تزال) تجرى بواسطة متطوعين من طلبة الدراسات العليا الذين قاموا بجمع 535 دراسة سريرية وتلخيصها في جداول وإتاحتها لجميع علماء مصر والعالم بدون مقابل على موقع كلية الصيدلة على الإنترنت، إلا أن الاعتماد الكلي على طلبة وباحثين في هذا المجال يعد من المستحيلات حيث تعدت الدراسات المنشورة عن الجائحة والڤيروس بأبعادها المختلفة الستين ألف ورقة بحثية، منها أكثر من 40 ألف ورقة بحثية محكمة ومفهرسة بموقع المراجع العلمية الأشهر PubMed والذي يوفر ملايين الأبحاث ويتيح البحث فيها، لكنه أيضًا من المحال على أي باحث أو فريق بحثي في العالم مسح 40 ألف بحثً عن ڤيروس الكورونا المستجد في وقت مناسب لإيجاد أهم المعلومات.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock