أخبار عاجلة

رئيس الوزراء يُتابع مشروعات تبطين الترع والحماية من أخطار السيول .. فيديو


عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً، مع الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لأعمال الحماية من أخطار السيول بمحافظات الجمهورية، ومشروع رفع كفاءة وتبطين الترع، ومشروع الري الحديث، وعدد آخر من المشروعات التي تقوم بتنفيذها الوزارة حاليا. وحضر الاجتماع الدكتور رجب عبد العظيم، وكيل أول وزارة الري، والدكتورة إيمان سيد أحمد، رئيس قطاع التخطيط بالوزارة.



وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس مجلس الوزراء الأهمية البالغة التي توليها الدولة حاليا لمشروع تبطين الترع ورفع كفاءتها، والذي يستهدف الحفاظ على المياه، مشيراً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، يتابع هذا المشروع أولا بأول، وتعمل الحكومة على إنجازه في أقرب وقت ممكن، كما شدد مدبولي على ضرورة الإسراع بإنهاء كافة أعمال التطهير لمخرات السيول بمختلف محافظات الجمهورية للتأكد من جاهزيتها.



وقال رئيس مجلس الوزراء ، إن الدولة تقوم حاليا بتنفيذ العديد من المشروعات البحرية؛‪ لحماية سواحل البحر المتوسط من خطر التغيرات المناخية والآثار السلبية المترتبة على ذلك، وتشمل المحافظات الساحلية، مضيفاً: يأتي عقد هذا الاجتماع لمتابعة جميع المشروعات التي تقوم بها وزارة الري، والتي تستهدف الاستخدام الأمثل للمياه وترشيد استهلاكها، والحفاظ في الوقت نفسه على جميع مواردنا.


وخلال الاجتماع، استعرض وزير الموارد المائية والري عددا من المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا، وبدأ حديثه بمشروع تأهيل ورفع كفاءة الترع على مستوى الجمهورية، موضحاً أن المشروع يستهدف إعادة تأهيل ورفع كفاءة وتبطين الترع بإجمالي أطوال 7000 كم على مستوى المحافظات، وقال إن إجمالي ما تم طرحه وصل إلى 3253 كم، تم الانتهاء من تأهيل 183 كم، وجار التنفيذ في 870 كم، إلى جانب بدء إجراءات البت والترسية لمسافة 2200كم، كما نوه إلى أنه تم إعداد خطة متكاملة لاستكمال أعمال تأهيل الترع على مرحلتين بتكلفة 18 مليار جنيه.


وفيما يتعلق بمشروع التحول من الري بالغمر إلى الري الحديث، أشار الدكتور محمد عبد العاطي إلى أن إجمالي ما تم تنفيذه من مشروعات الري الحديث وصل إلى 5053 فداناً، تم الانتهاء من تنفيذ 591 فداناً منها بمعرفة الوزارة، والباقي بمعرفة المنتفعين، مضيفاً أن هناك طلبات مقدمة للتحول للري الحديث بلغ عددها 110 طلبات بزمام يصل إلى 7247 فدانا، مشيراً إلى أن عدد المحاضر والإنذارات المحررة للمزارعين المخالفين لطرق الري الحديثة، وصلت إلى 9815 محضراً وإنذار بزمام يصل إلى 82 ألف فدان، وأنه من المقرر إنهاء إرسال جميع الإنذارات مع نهاية شهر سبتمبر المقبل.


وحول الاستعدادات التي تجرى حاليا لمواجهة مخاطر السيول، أشار وزير الموارد والري إلى أنه فيما يتعلق بمنشآت الحماية من أخطار السيول المنفذة على مستوى الجمهورية وصل عددها إلى 1062 منشأ حماية، ما بين سدود، وحواجز توجيه ومعابر، وقنوات صناعية، إلى جانب بحيرات وخزانات، وجسور للحماية، فضلاً عن إعادة تأهيل للمخرات، موضحاً أنه جارٍ تنفيذ 460 منشأ حماية أخرى على مستوى محافظات الجمهورية.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock