سياسة

رئيس الوطنية للصحافة يشدد على إيجاد حلول جذرية للمشاكل المالية بالمؤسسات القومية


عقدت لجنة المتابعة والاتصال والتوزيع بالهيئة الوطنية للصحافة، اجتماعها الأول اليوم الأربعاء، بحضور عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة، وفي بداية الاجتماع أكد الشوربجي على ضرورة البدء في إيجاد حلول جذرية للمشاكل المالية التي تواجه المؤسسات الصحفية القومية وبحث المشكلات الخاصة بقطاع الإعلانات بما يخدم المصلحة العامة للمؤسسات.


 


اعتمدت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة عبد الصادق الشوربجي من قبل، تشكيل اللجان النوعية بالهيئة، وتشكلت اللجنة القانونية برئاسة المستشار عادل سيد عبد الرحيم بريك، وعضوية سامية زين العابدين، وأسامة سعيد محمد، ومروة نبيه السيسي، وصلاح الدين خضر، وتختص اللجنة بصياغة مشروعات العقود والاتفاقيات التي من المخطط توقيعها بين الهيئة والأطراف المختلفة وإبداء الرأي القانوني في المشكلات التي ترد إلى الهيئة من المؤسسات.


 


كما تشكلت لجنة تقييم وتطوير الأداء المهني من الدكتورة فاطمة سيد أحمد رئيسا، والدكتور أحمد مختار مصطفي، وهاني فتحي عويس، وتتولى اللجنة مراجعة الخطوط الرئيسية للسياسة التحريرية لكل إصدار وتطوير المحتوى، والمضمون وتقييم مدى الالتزام بها وتقديم مقترحات حول آليات وسبل تطوير الأداء المهني والتحريري، وتشكلت لجنة المتابعة والاتصال والتوزيع من كل من أسامة سعيد محمد رئيسا، والدكتور أحمد مختار مصطفى، وعطية الغريب عطية مصطفى، وأحمد شوقي دسوقي، وتختص هذه اللجنة بالتواصل والتنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة خاصة المحليات لحل المشكلات التي تواجه المؤسسات الصحفية معها ووضع الحلول المناسبة، خاصة ما يتعلق بتراخيص إعلانات الأوت دور.


 


وتشكلت لجنة التثقيف وتنمية الوعي القومي من سامية زين العابدين عبد الله رئيسا، أسامة سعيد محمد، سامح عبد الله محمد، والدكتور محمود علم الدين، وتختص اللجنة بتنظيم الندوات والمؤتمرات والزيارات الميدانية التي تهدف لنشر التثقيف وتنمية الوعي القومي، لإلقاء الضوء على المشروعات القومية.


 


وتكونت لجنة التدريب والعلاقات الخارجية من سامح عبد الله محمد رئيسا، وسامية زين العابدين، ومحمد رشدي الهواري، وتتولى اللجنة اقتراح ومتابعة تنفيذ البرامج التدريبية المختلفة للكوادر الصحفية والإدارية والعمالية بالتنسيق مع المؤسسات الصحفية ومؤسسات الدولة والمنظمات غير الحكومية، كما تختص اللجنة بالتواصل مع الجهات المناظرة للهيئة الوطنية للصحافة بالدول العربية والأجنبية، وإبرام اتفاقيات تعاون معها ومتابعة تنفيذها.


 


اما لجنة الاستثمار فتشكلت من الدكتور أحمد مختار مصطفي رئيسا، وعضوية وليد عبد العزيز عامر، وعادل مبروك محمد، ومروة السيسي، وتختص اللجنة بالتنسيق مع المؤسسات الصحفية لحصر وتصنيف الأصول غير المستغلة واقتراح الأفكار الخاصة بتحويلها إلى أصول مستغلة من شأنها زيادة موارد المؤسسة، والعمل على إزالة المعوقات التي تحاصر بعض الأصول الأخرى وكذا تراخيص الأراضي والمنشآت المملوكة للمؤسسات الصحفية.


 


وتشكلت لجنة الشكاوى والمقترحات من وليد عبد العزيز عامر رئيسا، وبعضوية كل من أسامة سعيد محمد، محمد محمود عبد الله، محسن يونس محمد، على عز الدين عبد الحي وتتلقى اللجنة شكاوى ومقترحات العاملين بالمؤسسات الصحفية والتنسيق معها لوضع الحلول المناسبة لها، أما لجنة الشئون المالية والادارية؛ فتشكلت برئاسة  الدكتور محمد توفيق، وعضوية مروة نبيه السيسي، ووليد أمين أحمد، وحسن محمد عباس، وهبة الله صادق سيد، وأحمد إبراهيم قوره وتتولى هذه اللجنة دراسة الوضع المالي والإداري للمؤسسات ومناقشة التقارير المالية الربع سنوية وكذلك الموازنات والميزانيات واقتراح الإجراءات اللازمة لضبط الأداء المالي والإداري للمؤسسات بما يحقق أفضل استفادة من الكوادر البشرية والتوظيف المناسب لها. وإيجاد حلول لمشاكل المؤسسات الصحفية المتعلقة بالتأمينات والضرائب.


 


وتشكلت لجنة فض المنازعات برئاسة المستشار عادل بريك، وعضوية مروة السيسي، وصلاح خضر وتختص اللجنة بوضع آلية للتوفيق في المنازعات التي قد تنشأ بين المؤسسات الصحفية أو بينها وبين غيرها.


 


 

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock