سياسة

باحث يكشف تفكك تنظيم الإخوان وتزايد الصراع الداخلى بسبب التمويل القطرى


قال حسين عبد الراضى، الباحث في المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن تصريحات إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى لجماعة الإخوان، الذى زعم فيه أن الإخوان يرفضون أي حوار مع مصر هي تصريحات تكشف مستوى التخبط والارتباك الذى تشهده جماعة الإخوان خلال الفترة الراهنة.

وأضاف الباحث في المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، في تصريحات لبرنامج “المواجهة” المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن جماعة الإخوان مستمرة فى توظيف نفسها لمن يدفع لها ويمولها، وهو ما أحدث حالة من التفتت الداخلى داخل جماعة الإخوان.

ولفت حسين عبد الراضى، إلى أن التنظيم تفكك إلى مكتبين؛ الأول مكتب في لندن يموله تنظيم الحمدين ويتزعمه إبراهيم منير، ومكتب إسطنبول، موضحا أن قطر الممول الأساسى للجماعة الإرهابية، لافتا إلى أن الصراع الداخلى للإخوان يتزايد بشكل كبير.

وفى وقت سابق، سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على تصريحات إبراهيم منير، نائب مرشد جماعة الإخوان التي تكشف عن أوهام الجماعة وأكاذيبها وتضليلها لشبابها، كما تكشف حجم الانهزامية التي تعيشها الجماعة وحجم الخسائر التي تتكبدها.

وفى هذا السياق قال منير أديب، الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، إن تصريحات إبراهيم منير ليست بالجديدة فدائما ما يخرج ليكشف حجم الأوهام الكاذبة التي تعيشها جماعة الإخوان، حيث إن تصريحاته تكشف الوجه القبيح للجماعة وحجم تحريضها على الدولة المصرية.

وأضاف الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن جماعة الإخوان تحاول أن تستغل أي أزمة يشهدها العالم في أن تحرض من خلالها ضد مصر، موضحا أن الجماعة بكافة أبواقها التحريضية فشلت في هدم الدولة المصرية.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock