شرق أوسط

التطبيع: ما جدوى بقاء الجامعة العربية في ظل الانقسام غير المسبوق بشأن العلاقة مع إسرائيل؟

  • عطية نبيل
  • بي بي سي- القاهرة

تواجه الجامعة العربية موقفا غير مسبوق تمثّل في اعتذار ست دول عن تولي الرئاسة الدورية لمجلس الجامعة على مستوى وزارء الخارجية بعد اعتذار فلسطين عن استكمال الدورة الحالية التي تنتهي في مارس/آذار المقبل، في وقت تزداد فيه هوّة الخلافات في عدة ملفات رئيسية في مقدمتها الصراع العربي-الإسرائيلي.

قال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية، في تصريحات لبي بي سي إن كل الدول التي تلي فلسطين في الترتيب الأبجدي والتي عُرضت عليها رئاسة الدورة الحالية رفضت تولي رئاسة “منقوصة” لمدة زمنية قصيرة.

وأوضح السفير زكي أن فلسطين بدأت رئاستها للدورة الحالية لمجلس الجامعة لمدة ستة أشهر ببيان افتتاحي يمثّل خطة العمل والرؤية الفلسطينية لإدارة العمل داخل الجامعة خلال فترة رئاستها، غير أنها اعتذرت عن استكمال المهمة في منتصف الطريق، ومن المفترض أن تخلفها الدولة التي تليها في الترتيب الأبجدي.

ويقول الأمين العام المساعد للجامعة إن الأمر عُرض على كل من قطر، وجزر القمر، والكويت، ولبنان، وليبيا لاستكمال قيادة الدورة الحالية لمجلس الجامعة حتى مارس/آذار المقبل، غير أنها جميعا اعتذرت عن تولّي المهمة.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: BBC عربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock