سياسة

باحث فى الحركات الإسلامية يوضح دور محمود عزت داخل جماعة الإخوان


قال ماهر فرغلي، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن الإخواني محمود عزت ليس قياديا عاديا في جماعة الإخوان، ولكنه كان مسئولا في قطاع التربية والتنشئة داخل التنظيم، مضيفا أن محمود عزت هو قطبي الفكر وقام بإعادة تأهيل الجماعة، كما أنه كان منوطا بالتمويل.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صالة التحرير” المذاع عبر فضائية صدى البلد تقديم الإعلامية عزة مصطفى، أنه كان مشرفا على إعداد وتشكيل كل ما يخص الجماعة في الفترة من عام 2014 إلى 2017 وتشكيل كل ما حدث من الجماعة خلال هذه الفترة، مضيفا أن محمود عزت له رمزية كبرى وسيؤثر على معنويات التنظيم بالكامل في الخارج، والكل يعرف أنه ليس شخصا عاديا.

وكان قال ماهر فرغلى الباحث فى شئون الجماعات الإرهابية، تعليقا على خبر القبض على القيادي الإخوانى محمود عزت، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان الإرهابية، إن خبر القبض على محمود عزت من أهم الأخبار فى الفترة الأخيرة، فمحمود عزت هو الذى يدير جماعة الإخوان، وهو الرجل الذى يملك ويدير أموال التنظيم داخل البلاد وخارجها.

وأضاف فرغلى خلال تغطية “تليفزيون اليوم السابع” حول بيان وزارة الداخلية بشأن القبض على محمود عزت، أن محمود عزت هو الكتلة الإدارية والمالية للتنظيم، وأن غيابه بالقبض عليه، يفقد هذه الجماعة عنصرا مهما من عناصر إدارتها وقدرتها على التمويل والإدارة، فهو يمثل رمزا كبيرا للجماعة الإرهابية.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock