تقاريرتقارير مصرية

وزير التعليم لطلاب المدرسة البريطانية بالإسكندرية: نعمل على توفيق وضعها القانونى


وجه الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، رسالة إلى طلاب المدرسة البريطانية (BES) بالإسكندرية: قائلا: تعمل الوزارة على توفيق الأوضاع القانونية للمدرسة مع الحفاظ علي المستوى التعليمي والمصروفات المدرسية واستقرار إدارة المدرسة، وتابع وزير التربية والتعليم عبر صفحته الشخصية: على أولياء الأمور أن يطمئنوا تماما أن المدرسة سوف تستمر بكفاءة تامة وسوف نوافيكم بالمستجدات خلال الايام القليلة القادمة إن شاء الله.


يواجه 500 طالب من طلاب المدرسة البريطانية بالإسكندرية، أزمة فى مواصلة سير العملية التعليمية، بسبب نزاع إدارى بين مجلس أمناء المدرسة، وبين أعضاء مجلس الإدارة، والممثل القانونى لها، بسبب الاختلاف على تغيير هوية المدرسة من مدرسة بريطانية دولية الى مدرسة لغات، الأمر الذى سوف يترتب عليه ضياع حقوق الطلاب فى الالتحاق بالجامعات الدولية دون الحصول على معادلة الشهادات .


وتقدم عدد من أولياء الأمور بإستغاثة الى الرئيس عبد الفتاح السيسى، يطالبون بالتدخل لحل أزمة المدرسة، والعمل على انتظام سير العملية التعليمية بها، مؤكدين على أن المدرسة البريطانية بالإسكندرية أنشأت منذ 35 عاما، وتعمل تحت رعاية السفارة البريطانية والسفير البريطانى بالقاهرة .


وأوضح أولياء الامور، أن سبب الخلاف الادارى بين محلس الامناء وأعضاء مجلس الادارة ممثلين فى المستشار القانونى ، هو محاولة تغيير هوية المدرسة من مدرسة دولية الى مدرسة لغات ، وهو ما يفقد المدرسة العريقة هويتها كمدرسة بريطانية ، ولكن فوجئ أولياء الآمور بتعنت الممثل القانونى وعدم الاستجابة لقرار مجلس الآمناء، وعلية تقدم مجلس الآمناء باستغاثة فى 4 يونيو الماضى لوزارة التربية و التعليم ،يطالبون فيها الدكتور طارق شوقى ، وزير التربية و التعليم بالتدخل للبت فى الآمر وتغليب مصلحة الطلاب بعيد عن النزاع القائم بين مجلس الادارة و الممثل القانونى .


وأشار أولياء الأمور الى أن وزارة التربية والتعليم استجابة لشكواهم وشكلت لجنة، قامت بالتحقيق فى الآمر فى 15 يونيو الماضى، تحت إشراف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية و التعليم، إلا أنه حتى الآن لم تصدر اللجنة قرار ولم تبت فى هذا الشأن، بما يهدد مستقبل الطلاب خاصة مع اقتراب العام الدراسى الجديد .


وشدد أولياء الأمور على ضرورة صدور قرار اللجنة المشكلة من وزارة التربية و التعليم، خاصة وأن الدراسة من المقرر أن تبدأ عبر “الانترنت” بسبب الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، على أن يبدأ التجهيز للفتح الكامل فى 15 سبتمبر تنفيذا لقرار وزير التربية و التعليم، مؤكدين أنه بسبب تعطل صدور قرار اللجنة، تم تأجيل الدراسة لآجل غير مسمى فى المدرسة خاصة بعد تعليمات الوزارة بتجميد صلاحيات جميع الآطراف، فى حين اضطر بعض أولياء الأمور الى سحب ملفات أولادهم و نقلهم الى مدارس أخرى .


 

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock