سياسة

“الإعلاميين” تطالب بالتصدى لمنتحلى صفة الإعلامى والكيانات الوهمية


أكد أيمن عدلى رئيس لجنة التدريب والتثقيف بنقابة الاعلاميين أن أصحاب المهنة الحقيقيين يدفعون ثمن وجود الكيانات الوهمية التى يجب أن يتم القضاء عليها والضرب من حديد حتى لا تستغل المواطنين البسطاء ويتم النصب عليهم خاصة فيما يتعلق بمسائل التوظيف وتقديم العون تحت أسماء مزيفة ومناصب ليس لها وجود


وأضاف عدلى فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن الدولة تتصدى لكل من ينتحل صفة غير حقيقية فى إطار التصدى لما يسمى النصب بالألقاب وبالتالى النصب على المواطنين.


وأشار أيمن عدلى رئيس لجنة التدريب والتثقيف بنقابة الإعلاميين إلى أن القانون يعاقب كل من يلقب نفسه إعلامى دون الحصول على عضوية النقابة أو تصريح مزاولة المهنة وهنا يجب التصدى لمن يعمل فى مهنة الإعلام دون الرجوع إلى نقابة الإعلاميين.


وكان عدلى قد أكد أن التصدى للشائعات والأكاذيب على السوشيال ميديا مهمة وطنية ولها أولوية قصوى لمواجهتها، وتحتاج لتكاتف كافة الجهود للتصدى لمحاولات الجماعة الإرهابية تشويه كل إنجاز يتحقق على أرض الواقع ويحقق تنمية لأبناء الشعب المصرى فى ظل ظروف صعبة تمر بها المنطقة.


وأضاف عدلى فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن الجماعات الإرهابية فشلت فشلا ذريعاً فى تكذيب الحقائق أو تغيير الواقع، متابعا: “لذا يستخدمون السوشيال ميديا لبث السموم ونقل أخبار كاذبة هدفها ضرب الاستقرار وتشكيك المواطن فيما يتم على أرض الواقع”.

مصدر الخبر

– الجورنال aljornal.com المصدر: اليوم السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock